رؤية أسبارالعدد السادس عشر

  2017 ديسمبر 03

أظهرت التغيّرات التي طالت المملكة العربية السعودية بعد تولي الأمير محمد بن سلمان منصب ولي العهد، وما اتخذه من خطوات على صعيد المواجهة مع قطر وإيران، أظهرت فصلاً جديداً من التجاذبات حول المعارضة السورية، ولئن كانت التجاذبات الإقليمية والدولية للمعارضة قد أثرت في تكوينها وبنيتها منذ تأسيس المجلس الوطني السوري إلا أن العام الأخير، بما تضمنه من معطيات، وضع المعارضة السورية أمام أزمات جديدة، نتيجة لازدياد حدّة الأزمات الإقليمية بالدرجة الأولى

تحميل الملف   

  
اقرأ المزيد من رؤية أسبار